كريم بنزيما: بعد السجن عدت حزيناً إلى مدريد

2018-04-17

 

أكد لاعب ريال مدريد الإسباني، الدولي الفرنسي، كريم بنزيما، أنه يلعب مع منتخب فرنسا لأسبابٍ رياضية فقط، لكن بلاده هي الجزائر"، رافضاً غناء النشيد الوطني الفرنسي لأنه يدعو إلى شن الحرب. 
 
 
وجاءت تصريحات بنزيما في نقاط على النحو التالي:
 أنا سعيد في مدريد فهو منزلي، على الرغم من عشقي للهيب هوب إلا أنني لا أرى نفسي في الولايات المتحدة سوى لقضاء الإجازة.
 
 ماذا سأفعل للعودة إلى المنتخب؟ لا شيء. أنا في الثلاثين من عمري ولدي طفلين وأشعر بالراحة، إذا كان ديشان بحاجةٍ لي فهو يعرف أين أنا.
 
 عندما يتحدث رئيس الوزراء عنك، فإن المسألة تتعدى كرة القدم، أعتقد أنه يجب عدم الخلط بين كرة القدم والسياسة فقضيتي سياسية.
 
 لدي الموهبة الفطرية وكذلك لدي الإلتزام، في سن الـ23 عاماً أدركت أنه إذا لم أقم بتأديب نفسي سيتعين علي العودة إلى فرنسا.
 
 فلورنتينو بيريز بجانبي في الأوقات الجيدة والسيئة، أعرف أنه رئيسي لكن بالنسبة لي هو ضمن أسرتي، بعد قضية فالبوينا وحين قضيت يوماً في السجن عُدت إلى مدريد حزينًا للغاية ولقد انتظرني فلورنتينو في فالديبيباس ومنحني كل مودّته.
 
 لطالما كان حُلماً مقابلة رجل مثل فلورنتينو بيريز فهو هادئ وودود للغاية، سألني إذا كنت أريد أن ألعب في ريال مدريد وأجبت بنعم، أعطيته الموافقة وهذا كل شيء.
 
التوقف عن تناول الطعام الذي أريده هو أكبر تضحية قمت بها.
 
 أنا والـBBC أصدقاء، لكن لا يسعني القول بأننا نذهب لتناول العشاء معاً، نحن مجرد أصدقاء في العمل.
 
 داخل الملعب أفكر كثيراً، يبدو الأمر كما لو كان لدي جهاز كمبيوتر في رأسي، قبل لمس الكرة أحتاج إلى رؤية الآخرين، هذا جزء من كرة القدم.
 
ألعب من أجل الناس الذين يعطون قيمة لما أقوم به في الملعب، أولئك الذين يذهبون للملعب من أجل التصفير لا يمكن أن أغيّرهم، اللاعبون الكبار مثلي دائماً ما يُنتقدون فنحن نبيع الصحف!
 
 ألعب كرة القدم لمساعدة زملائي دائماً ومن أجل الفوز بكل شيء، لا يهمني إذا كان اسمي في الصحف فهذا لا يعني أي شيء، ما لا يعجبني هو أنهم يهاجمونني عندما ألعب بشكلٍ جيد حتى لو لم أسجل.





اشترك في القائمة البريدية

جميع الحقوق محفوظة © 2018 - تصميم وتطوير سيرف فايف