مدرب نابولي: كسر هيمنة يوفنتوس أهم من الدوري الأوروبي

2018-02-19

 

قال مدرب نابولي، ماوريتسيو ساري، إنه لا يستطيع أن يجعل لاعبيه يهتمون باللعب في الدوري الأوروبي لكرة القدم.
 
وفاز نابولي 1-0 على ضيفه سبال أمس الأحد، ليحقق انتصاره التاسع على التوالي في دوري الدرجة الأولى الإيطالي، ويظل على قمة الترتيب بفارق نقطة واحدة عن يوفنتوس.
 
وتناقض أداء نابولي بشدة مع مستواه المتواضع، عندما خسر الخميس الماضي 1-3 خارج ملعبه أمام لايبزيغ، في ذهاب دور 32 للدوري الأوروبي.
 
وقال ساري، إن تركيز لاعبيه منصب بالكامل على الفوز بالدوري الإيطالي لأول مرة منذ 1990، ووضع حد لفوز يوفنتوس باللقب 6 مرات متتالية.
 
وأضاف ساري، الذي خرج فريقه بالفعل من دوري أبطال اوروبا وكأس إيطاليا: "يبدو أن هذا الفريق يفكر فقط في الدوري الإيطالي، ونواجه صعوبات في العثور على حافز في البطولات الأخرى. تغيير العديد من اللاعبين أمام لايبزيغ لا يعني عدم اهتمامنا بهذه البطولة. الجميع يتبع سياسة التناوب في الدوري الأوروبي".
 
وتابع: "توقعت المزيد من الحماسة من الذين كانوا في الملعب، لكن هذه المشكلة نواجهها منذ بداية الموسم"، في إشارة لنتائج نابولي في مسابقات الكأس.
 
وقال ساري إن فريقه كان عليه إظهار المزيد في مباراة الأحد، ولا يكتفي بهدف الفوز الذي سجله آلان في الدقيقة السادسة.
 
وتابع: "سيطرنا على المباراة سريعاً لكننا فشلنا في حسمها. لا يمكن أن تصل للدقيقة 90 في مباراة كهذه وأنت متفوق بفارق هدف واحد فقط. أصبحنا في غاية الكسل، وأردنا المشي بالكرة إلى داخل المرمى. كان سلوك الفريق وكأن النتيجة 3-0 وليس 1-0 فقط".





اشترك في القائمة البريدية

جميع الحقوق محفوظة © 2018 - تصميم وتطوير سيرف فايف