بالأرقام الامارات وعمان

2018-01-04

أوقعت قرعة دور مجموعات النسخة الحالية من كأس الخليج العربي المنتخبان في المجموعة الأولى رفقة السعودية والكويت المستضيفة، واستهلا مشوارهما في البطولة بمواجهة فيما بينهما فاز بها عيال زايد بهدفٍ نظيف، قبل أن يتعادلوا مع الأخضر والأزرق سلبياً بدون أهداف في المباراتين الثانية والثالثة في دور المجموعات.

على الجانب الآخر، نهض السلاطين من جديد وانتصروا في لقائهم الثاني على الكويت بهدفٍ نظيف، ثم اصطادوا صقور المملكة بهدفين نظيفين في الجولة الثالثة، ليصعدوا لدور الأربعة كمتصدرين برصيد 6 نقاط، رفقة المنتخب الإماراتي الذي تأهل كوصيف بعد أن جمع 5 نقاط.

ضرب المنتخب العماني موعداً في نصف النهائي مع البحرين، انتهى بفوز سامبا الخليج بهدفٍ نظيف، أما الأبيض فقد واجه المنتخب العراقي العنيد في مباراةٍ ماراثونية في نفس الدور، انتهى وقتها الأصلي والإضافي بتعادلٍ سلبي بين المنتخبين الأقوى في البطولة ليحتكما إلى ركلات الجزاء التي رجحت كفة عيال زايد بعد أن أحرزوا 4 ركلات مقابل 2 فقط سجلهما أسود الرافدين.

 

  • المواجهات السابقة بين المنتخبين ترجح كفة الإمارات، حيث جمع بينهما 32 لقاء من قبل، فاز الأبيض ب15، وانتصر المنتخب العماني ب6 فقط، وتعادلا في 11.

  • عدد الأهداف التي سجلها عيال زايد في هذه المواجهات بلغ 45 هدف، مقابل 24 سجلها السلاطين.

  • في كأس الخليج العربي فقط، تقابل المنتخبان 20 مرة من قبل، فاز المنتخب الإماراتي في 11، وانتصر الأحمر 3 مرات، وتعادلا في 6 مناسبات.

  • هذه المشاركة رقم 22 للأبيض في البطولة، حيث لم يتغيب إلا عن نسخة واحدة، وخلال هذه المشاركات خاض عيال زايد 107 لقاء، استطاعوا من خلالها تحقيق 40 انتصار، وخسروا 39 مرة، وتعادلوا في 28 مناسبة.

  • من جانبه شارك المنتخب العماني في خليجي 21 مرة حتى الآن، خاض من خلالهم 103 مباراة، فاز ب19، وخسر في 59، وتعادل في 25

  • فازت الإمارات بالبطولة مرتين من قبل عامي "2007، 2013"، وحققت المركز الثاني 3 مرات أعوام "1986، 1988، 1994"، وحصدت الميدالية البرونزية 6 مراتٍ أعوام "1972، 1974، 1982، 1998، 2010، 2014".

  • الأحمر يمتلك كأساً واحدةً من خليجي في رصيده فاز بها عام "2009"، كما حقق المركز الثاني مرتين في عامي "2004، 2007"، ولم يسبق له تحقيق المركز الثالث.





اشترك في القائمة البريدية

جميع الحقوق محفوظة © 2018 - تصميم وتطوير سيرف فايف